السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,

سؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,, دكتور أنا اعاني من القلق والتوتر والوسواس القهري والتشائم ولا استطيع التركيز بشئ معين مثلا دائما ما اعمل شئ وتفكيري في شئ اخر تماما وكلما اسيطر على هذا الامر اعود مره اخرى لنفس الوضع واذا حصل معي اي مشكله بسيطه ابقى طول اليوم وربما حتى لاسبوع منزعج وخائف منها وافكر فيها الى تأتي مشكله ثانيه تأخذ مكانها واتوقع اسوء النتائج والمصائب من هذه المشكله وهذا الامر اتعبني وحتى عندما ادرس افكر وادرس بشئ ثاني وهذا يمنعني من التركيز والفهم وايضا اخاف من الاصابه بالامراض واتوقع اني مصاب بها وكذلك انزعج واشعر بالاهانه والحزن عندما يقوم شخص امامي بشئ بسيط انا اعتبره موجه لي وانه يقصدني به واحاول ان اقنع نفسي انه ليس كذلك وهذا امر تافه ولكن لا ينفع معي ,, هل توجد اعشاب او اطعمه تفيد حالتي وقد اوصاني بعض الناس بدواء اسمه “سبرام” هل هذا الدواء مفيد لي .

2014-10-07T21:42:25+03:00 1 إجابة 0

إجابة ( 1 )

  1. مرحباً أخي الكريم ،

    بداية نود ان نعبر لك عن خالص تفهمنا لمعاناتك مع مرض الوسواس القهري ، و نحييك على حرصك على العلاج و عدم يأسك و المثابرة في السعي للتخلص من المشكلة .

    الا اننا نود التوضيح انه بالاضافه الى ما تعانيه من الوسواس القهري فانت مصاب بالتوتر المرضي وهو ما يسيطر عليك بشكل كبير ويمنعك من الاستمتاع بحياتك لذا فاننا ننصحك اخي الكريم بالذهاب للفحص العيادي لدى طبيب امراض نفسيه لاجراء فحص شامل وتاكيد التشخيص ومن ثم وصف العلاج المناسب تبعا للفحص …..

    كما نؤكد عليك بضرورة عدم تناول اي ادويه من تلقاء نفسك لتجنب حدوث اي اثار جانبيه لك فليس اي دواء يصلح مع الجميع ……

    يتضمن العلاج من مرض الوسواس القهرى علاجا سلوكيا وايضا العلاج الدوائى الذى يستخدم مثبطات اعاده سحب السيروتونين (SSRIs) ويعتمد الاخير على زياده نسبه ماده اليروتونين فى المخ والتى يعتقد ان نقصانها هو سبب ظهور اعراض هذا المرض.وقد تستغرق هذه الادويه 3 شهور حتى يظهر تأثيرها العلاجى الفعال .

    اما العلاج السلوكى فيتضمن التعرض للافكار ومنع الاستجابه لها ومحاوله التعايش معها حيث تعتمد فكرة علاج الوسواس القهري من خلال الطريقة السلوكية على التقنية المسماة ( العلاج الادراكي السلوكي ) .

    و تعتمد الفكرة الاساسية لهذه التقنية على مساعدة المريض على “ادراك” العوامل و الخلفيات النفسية التي تسبب “السلوك” المصاحب للوسواس . و من هنا تكون بداية العلاج حيث يتم العمل على المحاور التالية :
    – تفنيد العوامل المسببة للوساوس .
    – تعلم تقنيات الهاء و تشويش على الوساوس .
    – التدرب على مقاومة الوساوس من خلال اساليب محاكاة مثل التمثيل .

    و هناك العديد من الطرق الخاصة بهذه التقنية المعقدة ، و التي تختلف من طبيب لأخر كما تختلف وفقاً لطبيعة كل مريض .

    اما بخصوص الأكل فأكدت الدراسات العلمية أهمية بعض أنواع الطعام في تحسين المزاج وإعطاء النشاط والحيوية .نذكر :التوت ،سمك السلمون واللوز.فالبروتينات والحبوب الكاملة تنضم أيضاً إلى هذه المجموعة من الأطعمة المفيدة.
    حاول أن تتجنب الأطعمة التي ليس لها أي قيمة غذائية (junk food ) ولا تكثر من شرب القهوة، فكثرة الكافيين تؤدي إلى زيادة التوتر والقلق .

    من المأكولات الغنية بالفيتامين ب-:الحبوب ، الكبد، البيض الأجبان والألبان .فالفيتامين ب بينشط عمل الجهاز العصبي والدماغ ويحارب الإرهاق والتعب باضافة شعور من الإرتياح والإسترخاء .أما من عوارض النقص في هذه الفيتامينات نذكر :التأثر المفرط ،الكآبة والخمول .

    تمنياتنا بالشفاء العاجل والصحه والسعاده 🙂

‫أضف إجابة