يمر ١٢ ساعه الولاده للتواصل بالطفل

سؤال

لم يمر ١٢ ساعه بعد الولاده للتواصل بالطفل ومحاوله ارضاعه واستمر بالمحاوله ف حدود تلت ساعات باستمرار واحصل ع التغذيه الجيده لكن لا اعرف ما سبب تأخر نزول اللبن ؟ .. ارجو المساعده باسرع وقت💙

2019-09-23T20:19:24+03:00 1 إجابة 0

إجابة ( 1 )

  1. مرحبا بكي في قسم الإستشارات…………..

    إذا كنتِ ترغبين في تنظيم الرضاعة الطبيعية للطفل حديث الولادة بشكل مريح، نقدم لكِ النقاط الآتية:

    في اليوم الأول، قد يحتاج الطفل ارضاعة على الأرجح ما لا يقل عن ثلاث إلى أربع مرات.
    بعد مرور يوم أو يومين من النوم، قد يبدو الطفل جائعاً لمعظم الوقت، وربما ذلك لأنه يهضم التغذية في غضون بضع ساعات فقط.
    قد يرغب الطفل في الرضاعة الطبيعية على الأقل ثماني مرات في اليوم بعد مرور أول يومين.
    بحلول نهاية الأسبوع الأول، من المرجح أن يستقر طعام الطفل إلى ما بين ستة وثمانية مرات في اليوم.
    لا يوجد حد أقصى لعدد مرات الرضاعة في اليوم في الأيام والأسابيع الأولى، فكلما زادت تغذية طفلكِ، كلما تحسنت حالة الحليب لديكِ، ولكن إذا لاحظتِ أي علامات مرضية على الطفل بسبب زيادة كمية وعدد مرات إرضاعه بشكل كبير، عليكِ استشارة الطبيب.

    يجب أن تبدأ الرضاعة الطبيعية بشكل فوري وعاجل بعد ولادة الطفل مباشرة، ودون أي تأخير، حيث يتم وضع الطفل على صدر أمه، وذلك لاحتضانه، وزيادة فترة التلامس الجلدي بينهما، حيث يفرز هرمون الاوكسيتوسين مما يشجع ويحفز عملية الرضاعة الطبيعية، ويزيد من الترابط بين الأم وطفلها، وتقوية شعور الأم بالحب نحو طفلها وتزايد رغبتها فى رعايته وإرضاعه لأطول فترة ممكنة.

    وعلى الأم أن تعلم جيدا أن الطفل يكون على أتم الاستعداد لتعلم الرضاعة الطبيعية خلال هذا الوقت في الساعات الأولى من الولادة، وأن الرضاعة الطبيعية في وقت مبكر تساهم بنسبة كبيرة في الحصول على مزيد من حليب الأم وذلك على المدى القصير والبعيد.

    فوائد اللبأ أو لبن السرسوب
    الرضاعة الطبيعية أيضا في وقت مبكر تمكن الطفل من الحصول على لبن اللبأ أو ما يعرف باسم السرسوب، والذي يتميز بقيمته الغذائية العالية والذي لا يضاهيه شئ مماثل خلال هذه الفترة، إضافة إلى كونه أساسا في بناء مناعة الطفل وحمايته من كثير من الأمراض.

    ومن الجدير بالذكر أن لبن السرسوب الذي يخرج في الأيام الأولى من الولادة يتميز بسماكته، واصفرار لونه، وقلة كميته، واحتوائه على نسبة عالية من السعرات الحرارية، وحين تتم مواصلة عملية الرضاعة الطبيعية في الأيام المتتالية يصبح لبن الأم أكثر بياضا في اللون، وأكثر كمية، وقادرا على تلبية جميع احتياجات الطفل الغذائية.

    في حالة استمرار المشكلة يفضل الاستعانة بأخصائية رضاعة.

    تحياتي.

‫أضف إجابة