ما هو الحل

سؤال

أعاني من فقد ثقتي بزوجي لدرجة اني لم أعد ارغب رؤيتة رغم حبي الشديد له لأحساسي انه خدعني فقد تزوجني. وهو متزوج لمنه اقنعني انه لا يوجد علاقة مع زوجته وانه لا يعاشرها ويقيم بغرفة منفصلة في البيت وللاسف اقتنعت بكلامك لاني كنت متزوجة من قبل من رجل أرغمت علي زواجي منه وكنت لا أستطيع ان يعاشرني وكنت ألجأ للحبوب المنومة للهروب من العلاقة وكنت مجرد ان اشم رائحته اتقياء ولم أكن أحب ان يقترب مني فلمروري بتجربة العيش مع شخص لا تحية صدقت قولة وعلي هذا الأساس تزوجتة وعشت في قصة جميلة كان هو محور حياتي وكان يومي يبدأ له وينتهي له بالرغم من انجليس ولد وبنت الا انه كان هو محور حياتي وكل دنياي ولكن بعد مرور 20 عام من ثقتي فيه واقتناعي. انه يبادلني. نفس المشاعر اكتشفت بالصدفة علاقة الطبيعية. بزوجته وواجهته لكنه أنكر ولكني تحولت وأصبحت غير واثقة فية ورايئة كذاب ووجدت نفسي اني صنعت وهم وصدقته بدون تفكير وبعد مرور سنتين من الحاجي علية لمعرفة الحقيقة أجابني بنعم كانت توجد خلافات وانتهت بيني وبينها. واعيش عادي لان الشرع. كدة المشكلة انني أصبحت ازاي امامي كذاب منافق لا أستطيع معاشرتة. أصبحت مشاعري تجاه حزن وليس حب اتخيل ما كان يحدث بيننا انه كان كذب او انه أخذني أمتعته الشخصية حيث انني لم احمله اي اعباء للاولاد ولا اي شئ كان هدفي راحتة والسعاده ليس الا الان انا حزينة بشدة ذهبت لدكتور نفسي وأخذت أدوية اكتئاب لكن للاسف لم أعد كما كنت اصبح الحزب هو المسيطر الوحيد علي الطبيب نصحتي بالطلاق لكن هو رفض وطلب مني ان ارفع قضية خلع الشئ المدمر لي اني أأسألك نفسي كثيراً هل انا كنت فاقدة. عقلي كي أعيش تلك السنين في كذبة حاولت الانتحار لأتخلص من حياتي ويكون عقاب له وبشعره انه هو من دفعني لذلك لكن تم إنقاذي لم أعد احس بمتعة في اي شئ بالرغم من وجود أولادي الا اني احس بوحدة وفراغ. أصبحت اتمني الموت

2017-07-16T19:26:08+03:00 1 إجابة 0

إجابة ( 1 )

  1. مرحباً أختي الكريمة ،

    بداية دعينا نسأل انفسنا بضعة اسئلة …

    أولاً : هل نجح في منحك السعادة طوال العشرون سنة الماضية ؟
    اذا كانت الاجابة بنعم فلقد حصلتي على أمر بفتقده كثير من الزوجات ، و هذا يعني انه لم يقصر معك .

    ثانياً : هل فعل شيء محرم من وراء ظهرك ؟
    اذا كانت الاجابة لا .. فحاولي ان تضعي الموقف في حجمه الحقيقي .

    ثالثاً : هل زوجته الاولى انسان أم جماد ؟
    أليس لهذا الانسان ايضاً غريزة و احتياجات عاطفية و حميمية ، فلماذا ننظر للحياة بأنانية و نتمني ان تكون السعادة لنا وحدنا ، لقد تزوجتيه و انتي تعلمي انه متزوج من امراة اخرى قبلك ، لذا فمن الظلم ان تعتقدي ان من حقك ان تحرميها من حقها في علاقة سوية بزوجها تشبع احتياجاتها الانسانية الحميمية .

    هناك بعض النصائح البسيطة سوف تساعدك بإذن الله على التخلص من هذه المشكلة بنسبة جيدة :

    1- ضع روتيناً
    يذيب الاكتئاب الحواجز بين الأيام فيجعلها جميعاً تشبه بعضها البعض، إن كنت مكتئبا ينصحك الخبراء أن تصنع ليومك روتيناً ثابتا وتلتزم به، كي لا تفقد الشعور بتتابع الأيام حدد جدول لأعمالك والتزم بإنهائه.

    2- حدد أهدافاً
    عندما تصاب بالإكتئاب قد تشعر بأنه لا يمكنك إنجاز أي شيء مما يزيد اكتئابك سوء ، اكسر هذه الدائرة المفرغة وضع أهدافاً يومية لنفسك، ابدأ بأهداف بسيطة وسهلة ثم انتقل إلى الأصعب.

    3- مارس التمارين الرياضية
    ممارسة التمرينات الرياضية يؤدي إلى إفراز مادة كيميائية طبيعية في الجسم تدعى الإندورفين والذي يعمل على تحسين المزاج. لا تحتاج إلى ممارسة رياضات عنيفة يكفي ممارسة رياضة المشي لبضع دقائق…ولاحظ الفرق !.

    4- تناول الطعام الصحي
    لا يوجد وصفة غذائية سحرية للتخلص من الأكتئاب، إلا أن الأنتباه لما تأكل أمر مهم. قد يدفعك الأكتئاب إلى الإفراط في تناول الطعام، لا تستسلم لهذا الشعور الذي قد يزيد مزاجك سوءاً. هناك بعض الدراسات التي ترجح أن تناول الأغذية المحتوية على أحماض الأوميجا 3 الدهنية كالسلمون والتونة والمحتوية على حمض الفوليك كالسبانخ والأفوكادو يمكن أن تحسن الحالة المزاجية.

    5- أحصل على القدر الكافي من النوم
    يجعلك الأكتئاب غير قادر على النوم بصورة كافية، وتجعلك قلة النوم مكتئباً ! فماذا بوسعك أن تفعل؟ غيّر نظام حياتك.. أذهب إلى النوم واستيقظ في نفس الموعد كل يوم، حاول ألا تغفو في منتصف اليوم، ابعد التلفاز والكمبيوتر عن غرفة نومك.

    6- تحمل المسؤولية
    حين تصاب بالأكتئاب قد ترغب في التخلص من المسؤوليات الملقاة على عاتقك، لا تستسلم لهذا الشعور! أستمر بالأختلاط بالآخرين ومارس مهامك اليومية المعتادة قد يعمل هذا وحده على شفائك طبيعياً من الأكتئاب، مارس العمل بدوام كامل أو جزئي أو حتى العمل التطوعي، فقط تجنب الإنعزال !

    7- تحدّ أفكارك السلبية.
    نصف الطريق للتخلص من الأكتئاب يمكنك قطعه بمعركة ضد عقلك أنت، غير طريقة تفكيرك، لا تلجأ للتفسيرات السيئة بل أستعمل المنطق، إن شعرت أنك غير محبوب أبحث عن الدليل المادي لذلك !
    يحتاج ذلك تدريباً إلا أنه يضعك في موقع السيطرة.

    8- استشر طبيبك قبل تناول أي أدوية.
    تبشر بعض المكملات الغذائية بمستقبل واعد في علاج الأكتئاب، كحمض الفوليك وزيت السمك.
    إلا أنه ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول أي من تلك المكملات.

    9-أفعل شيئا جديداً.
    قم بعمل تطوعي، تعلم لغة جديدة جرب شيئا لم تجربه من قبل، يدفع هذا جسمك لإفراز الدوبامين المرتبط بتحسين المزاج والشعور بالسعادة.

    10- حاول أن تستمتع!
    حاول أن تجد أمراً ممتعا للقيام به، وإن شعرت أنه لا يوجد ما يبهجك بعد الآن فلا تقلق هذا مجرد عرض من أعراض الأكتئاب، أستمر في المحاولة ولا تيأس.

    و في حالة استمرار المشكلة دون تحسن ، سيكون من الضروري مراجعة طبيب نفسي للحصول على تقييم نفسي تفصيلي و خطة دعم و علاج متكاملة ان شاء الله .

    مع خالص تحياتنا .

‫أضف إجابة