ابنتي تعاني من الحول، وأريد أن أعرف معلومات عن كيفية التعامل معه

سؤال

زرت طبيبة العيون، بسبب وجود اتساع لمنطقة الأنف لدى ابنتي ذات الثمانية الأشهر، مما أدى إلى تغطية بياض العينين، وأخبرتني بأنها مصابة بالحول. لذلك، اريد أن أعرف معلومات عنه وعن كيفية علاجه والتعامل معه.

2015-10-07T10:49:09+03:00 1 إجابة 0

إجابة ( 1 )

  1. مرحبا أختى الفاضلة ,

    لا يمكن الجزم بوجود مشاكل لدى ابنتك بدون الفحص السريري لدى طبيب رمد أولا .

    بالنسبة لعلاج كسل العين فهو كالآتى :
    من الواجب أن نشجع المخ على استخدام تلك العين المصابة بالخلل البصرى وهذا يتم بإصلاح هذا الخلل أولا إذا أمكن ثم وضع حائل على العين السليمة . فى البداية سوف تجد صعوبة فى الرؤية بهذه العين الضعيفة ولكن مع مرور الوقت سوف تتحسن الرؤية شيئا فشيئا.
    وعندما تعود الرؤية لطبيعتها فى تلك العين الضعيفة فإنه يمكننا إزالة الحائل ومع ذلك فإنك قد تحتاج إلى وضع الحائل مرة أخرى بسبب عودة الإصابة بالكسل للعين الضعيفة .

    فى حالة وجود كسل بسيط يمكن وضع قطرة الأتروبين فى العين السليمة بدلاً من الحائل وهو بدوره يوسع حدقة العين بصورة تحول دون الرؤية بهذه العين وبذلك تستخدم العين المصابة أثناء ,دراستك , طعامك , وقرائتك.

    قد يحتاج إلى إرتداء نظارة لتساعده على تركيز الرؤية وقديحتاج إلى جراحة لإزالة ما قد يعوق وصول الضوء إلى شبكية العين أو جراحة لإصلاح عضلات العين المصابة بالحول وذلك حسب حالة المريض فإن الطبيب يختار نوع التدخل المناسب لها .

    هناك بعض أنواع الحول الكامن التي لا تظهر من بدايتها و لكن يقوم المخ لفترة بتوجيه عضلات العينين للتناسق بشكل ملائم لأخفاء الحول و عدم اظهاره .

    و لكن مع الوقت و المجهود الزائد و ارهاق عضلات العينين تبدأ الآليات التي كان يستعملها المخ في علاج الحول في الفشل و لا تستطيع المجاراة لوقت اطول .

    من هنا يبدأ التدخل الطبي حسب درجة الحول في فحص العيون و اغلب الحالات تعتمد على انواع خاصة من العدسات التي تساعدها للتخلص من المشكلة بشكل كبير .

    كما ان مدة العلاج و مدى الاستجابة تتحدد ايضا طبقا لدرجة الحول ، و التى يتم تحديده بالفحص الطبى ، لذا تختلف الاستجابة و مدة العلاج من فرد لاخر .

    مع تمنياتنا لطفلتك بالشفاء العاجل .

‫أضف إجابة