ما هي اسباب الشقيقة ؟ و كيف يمكن التخلص منه ؟

سؤال

السلام عليكم استفسر عن اسباب الشقيقة فأنا شابة عمري 28 سنة أنا أعاني منذ يومين من ألم بالصدغ الأيسر من الرأس ، و أشعر معه بدوار خفيف ، و عندما أضع يدي على صدغي الأيسر أشعر بحرارة و بألم نابض بقوة ، و أشعر بوجود شريان بارز و مشدود ، و أشعر بتخدير خفيف لا يذكر بجانب وجهي الأيسر ، و هذه الأعراض تستمر لساعتين تقريبا ثم تختفي ، ولكن مازلت أشعر بحرارة بصدغي و وجهي الأيسر حتى اليوم التالي ، مع العلم أني لا أعاني من أي مرض و الحمد لله ، و لا أتناول أي أدوية فما هو سبب هذا الألم ؟ ، و بماذا تنصحوني ؟ ، و شكرا لكم .

2014-08-28T04:24:24+03:00 1 إجابة 0

إجابة ( 1 )

  1. السلام عليكم اختي الكريمه 🙂

    اغلب الظن اختي الكريمه انكي تعاني من الصداع النصفي وهو ما يسبب لكي هذه الاعراض التي تعاني منها الا انه لا يمكننا الجزم بذلك بدون الذهاب للفحص العيادي لدى طبيب مخ واعصاب لاجراء فحص عيادي شامل وتاكيد التشخيص ومن ثم وصف العلاج المناسب تبعا للفحص ……..

    سبب حدوث الصداع النصفى :

    إذا كنت ممكن يعانون من الصداع النصفى فإن هناك احتمالًا بنسبة تصل إلى 70% بأن نجد أحد أقارب الدرجة الأولى لديك وقد أصيب بالصداع النصفى من قبل !!

    وعلى الرغم من التقدم العلمى الذى ساعدنا فى الكشف عن الآلية التى يحدث بها الصداع النصفى فإن السبب الرئيس فى حدوثه ليس واضحًا بعد. ولكننا نجد بأن العوامل الوراثية تلعب الدور الأكبر فى هذا المرض.

    لماذا يحدث الصداع النصفى فى بعض الأشخاص ولا يحدث فى الآخرين ؟
    يعد الاستعداد الوراثى عاملًا أساسيًا فى غالبية الحالات كما أشرنا من قبل , ولكن هناك بعض العوامل التى قد تؤدى إلى زيادة فرص حدوث الصداع النصفى فى بعض الأشخاص مثل :
    الضغوط النفسية الشديدة ( ولذا فهو يحدث فى سكان المدن أكثر من غيرهم)
    الارهاق البدنى
    الدورة الشهرية لدى النساء
    دوار البحر
    تعرض الرأس للصدمات
    كما أن هناك بعض الأطعمة التى تزيد من فرص حدوث الصداع النصفى لدى الأشخاص المهيئين وراثيًا مثل الجبن , المكسرات والأطعمة التى تحتوى على الخل وبعض المواد المضافة إلى الأطعمة المحفوظة.

    علاج الصداع النصفى :

    نظرًا إلى شدة الألم التى يسببها الصداع النصفى فإن الوقاية منه أفضل بكثير من انتظار حدوثه وعلاجه .. هناك بعض الأدوية والعلاجات التى تستخدم فى الوقاية من نوبات الصداع النصفى مثل:

    قافلات المستقبلات بيتا وقافلات بوابات الكالسيوم أو مضادات مادة السيروتونين.
    أما العلاج , فقد شهد تطورًا كبيرًا فى الفترة السابقة خصوصًا بعد ظهور مادة السوماتريبتان(Sumatriptan) المعروفة تجاريًا باسم (إميجران) والتى أتت بنتائج جيدة للغاية فى علاج نوبات الصداع النصفى.

    هذا إلى جانب مضادات القىء والمسكنات العادية التى تستخدم أيضًا فى العلاج.

    تمنياتنا بالشفاء العاجل 🙂

‫أضف إجابة